مقتدى ,والطيران الى قطر؟؟؟

اذهب الى الأسفل

default مقتدى ,والطيران الى قطر؟؟؟

مُساهمة من طرف خالدنوري في 2011-05-11, 10:49 am

مقتدى ,والطيران الى قطر؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------

حسب الكاتب الأمريكي وليم أركِن، تستضيف قطر أهم بنية تحتية
عسكرية أمريكية في عموم المنطقة، وفيها يوجد المقر الميداني
للقيادة العسكرية المركزية للمنطقة الوسطى من العالم
CENTCOM الممتدة من آسيا الوسطى للقرن الأفريقي، بينما
المقر الرئيسي لتلك القيادة في قاعدة ماك دِل MacDill الجوية
في ولاية فلوريدا الأمريكية.
وكانت قد انتقلت القيادة الجوية للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية
CENTCOM من السعودية إلى قطر ما بين عامي 2002
و2003، ومقرها قاعدة العديد الجوية التي تفتخر بأطول وأفضل
المدرجات في عموم المنطقة. ويزعم أركِن أن قطر أنفقت ما
يزيد عن أربعمائة مليون دولار لتحديث العديد وغيرها من القواعد
مقابل "الحماية" العسكرية الأمريكية للدولة الخليجية الصغيرة.
وبدأت قطر منذ 1995 تستضيف بعضاً من القوات الجوية
المكلفة بالإشراف على منطقة حظر الطيران في جنوب العراق.
وتحولت الجزيرة خلال التسعينات إلى واحدة من أكبر مخازن
الأسلحة والعتاد الأمريكي في المنطقة، وبنت على نفقتها مجمعاً
يضم سبعاً وعشرين مبنىً لتخزين الآليات والقوات الأمريكية
استعداداً للعدوان على العراق.
انتقل المقر الميداني للقوات الخاصة، التابعة للقيادة العسكرية
المركزية الأمريكية للمنطقة الوسطى، إلى قاعدة السيلية القطرية
عام 2001. وحضنت السيلية بعدها المقر الميداني للقيادة
المركزية الأمريكية للمنطقة الوسطى المذكورة أعلاه، وقد تمت
عملية نقل المقر الميداني حسب أركِن تحت ستار التمرين العسكري
"نظرة داخلية" Internal Look، الذي كان في
الواقع تمريناً على خطة قيادة العدوان على العراق
Operation Iraqi Freedom، وليلاحظ القارئ
الكريم أن هذا التمرين جرى عام 2002، أي بغض النظر عن أية
خطوات سياسية قامت أو لم تقم بها القيادة العراقية آنذاك، فقد كانت
خطة العدوان رهن التنفيذ.
وكان للقيادة المركزية الأمريكية في المنطقة الوسطى
CENTCOM قبل أحداث 11 سبتمبر أربعة مرافق خاصة بها
في قطر، بالإضافة إلى حقها باستخدام أربعاً وعشرين مرفقاً تابعة
للقوات المسلحة القطرية، وكانت معدات فرقة مدرعة ثقيلة قد
خزنت في موقعين منفصلين، الأول في السيلية، والثاني في مكانٍ ما
على بعد 531 ميلاً جنوب غرب الدوحة.
والطريف أن الرمز العسكري المشفر للنشاطات العسكرية
الأمريكية في قطر هو "معسكر سنوبي" Camp
Snoopy، وسنوبي شخصية كرتونية مألوفة تمثل كلباً أبيض
ظريفاً جداً، تجده في المسلسلات والرسوم الكرتونية في الصحف
والمجلات، ويأتي أحياناً على شكل ألعاب للأطفال. ويضم
معسكر سنوبي اليوم: 1) مطار الدوحة الدولي، 2) معسكر
السيلية، 3) قاعدة العديد الجوية، 4) نقطة تخزين ذخيرة في
قاعدة فالكون-78، تقول مراجع على الإنترنت أنها موجودة في
منطقة تسمى صلنة، أو صلنح، وأخيراً، 5) محطة أم سعيد للدعم
اللوجستي، وأم سعيد اسم مكان بالطبع لا اسم إنسان...
هذا، وقد سبق واستضافت قاعدتا مطار الدوحة الدولي والعديد
الجويتين، على ذمة أركِن، أسراباً كثيرة من الطائرات الأمريكية
المقاتلة وطائرات الشحن والحاملة للدبابات وغيرها. فالدوحة
تعتبر محور النقل الجوي العسكري الأمريكي إلى دجيبوتي،
ودوشنبي في طاجيكستان، والمصيرة في عمان، وقندهار في
أفغانستان، وشمسي في باكستان.
ورغم ان تلك الدولة العربية ,استخدمت كغطاء استتراتيجي
لاحتلال العراق ,نجد ان السيد مقتدى الصدر ,يلبي سريعا دعوة
الامير القطري ,لزيارة قطر ,من اجل التباحث بخصوص
الاوضاع السائدة في المنطقة العربية ,خاصة في تونس ومصر
والبحرين ,مع التأكيد حول ضرورة توسط مقتدى بين ايران
والسعودية من جهة وبين المتظاهرين البحرانيين والملك البحريني
,من اجل تسوية الملفات العالقة واعادة الاوضاع هناك الى
الاستقرار والهدوء.
هذا ما تناقلته وسائل الاعلام المرئية والسمعية اليوم .
لكن بعض الخبراء والمحللين السياسيين يرون في زيارة مقتدى
لقطر ,بعدا آخر ,يتجاوز قضايا المنطقة العربية ,والاحداث
المتسارعة في مملكة البحرين .
هذا البعد ,يدور في فلك الانسحاب او البقاء الامريكي في
العراق؟؟
المعروف لدى الجميع ,ان حكومة المالكي ,تسعى جاهدة الى بقاء
تلك القوات ,متذرعة بعدم جاهزية القوات المسلحة ,رغم انها
تحاول رمي الكرة في ملعب البرلمان ,للخلاص من المسائلة
الشعبية من جهة ,وللهروب من لعنة التاريخ من جهة اخرى.
في الواقع ,نجد ان تيار مقتدى الصدر ,ما زال يهدد ويزمجر
,ضد بقاء تلك القوات ,رغم انه يعرف جيدا ان تلك القوات باقية
شاء التيار ام ابى ,لان المسالة اكبر من مقتدى ,واكبر من ان
يستوعبها قادة التيار ,ورعاعه السذج.

الامير القطري ,الذي ساهم في تسهيل مهمة القوات الامريكية
,في احتلال العراق ,وتدمير بناه التحتية ,بعدما ضرب جميع
مؤسساته المدنية والعسكرية ,بقوة ,يحاول الان لعب دور
الوساطة بين مقتدى ,الذي يعتبر ,قشاش الجمهورية الاسلامية
,في جميع خططها واستتراتيجياتها ,وبين قادة القوات الامريكية
في الشرق الاوسط ,من اجل الوصول الى حل امثل ,يبقي القوات
الامريكية في العراق ,دون ان يعرض سمعة مقتدى لخطر الاتهام
.
مصادر مقربية من وزير الدفاع الامريكي ,غيتس ,سربت اخبارا
دقيقة ,مفادها ان اللقاء سيكون في محطة ام سعيد للدعم
اللوجستي,سيحضرها مقتدى ,وامير الكناني ,وبهاء الاعرجي
,من جانب التيار المتموج ,بينما سيحضرهامن الجانب الامريكي
قادة القوات الامريكية في الشرق الاوسط ,وعلى راسهم الجنرال
وليام فالون ,الذي قدم استقالته ,قبل ايام ,لتكتمل فصول
المسرحية ,الغامضة والسرية ,التي يشرف على انتاجها
واخراجها ,امير الدولة القطرية المفدى.
مقتدى يعرف اكثر من غيره ,ان الامير القطري ,لايهتم بمصالح
الشعب العراقي ,ولا الشعب البحريني ,ولا حتى الشعب القطري
,وانما يحاول جاهدا ,البقاء في كرسي الامارة ,الى اقصى حد
ممكن ,وذلك لن يتم ,الا من خلال ولاءه وخدمته لاسياده في البيت
الابيض ,وان هذا الامير ,سيحاول جاهدا اقناع مقتدى ,وتياره
المهزوز ,بضرورة بقاء القوات الامريكية في العراق ,ليبقى تياره
في السلطة ,ينهل من ينابيع الثروة ,ويتسلط على رقاب العباد ,
ويبزغ اسمه ,وتنشر صوره ,في الفضائيات والصحف ,وهذا
جل ما يتمناه ,هذا الصبي ,الغبي ,الذي لايفهم من سياسة الدول
والممالك ,شيئا .
البعض يتسائل ,لماذا لايفكر السيد مقتدى بضرب القواعد
الامريكية ,في قطر ,قبل ان يفكر في رفع التجميد عن فلول جيش
المهدي ,التي قتلت الاف العراقيين ,في بغداد ,والبصرة ,
وميسان؟؟
avatar
خالدنوري
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 05/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى